الثلاثاء , 23 أبريل 2024

“شاريوت” البريطانية تنشئ أنبوب اتصال من بئر “أنشوا 1” بساحل العرائش وصولا إلى أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي

اعلنت شركة “شاريوت” البريطانية أنها بصدد إنشاء أنبوب اتصال ينطلق من بئر “أنشوا 1” بساحل العرائش وصولا إلى ربطه بخط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي الذي ينطلق من الحدود الجزائرية وصولا إلى إسبانيا.

وقالت شركة “شاريوت” البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن الإتفاق الموقع يهدف إلى استغلال الأنبوب المغاربي الأوروبي في نقل كميات من الغاز المستخرج بالعرائش، ونقله إلى الوجهات المستوردة لهذا الغاز، سواء في المغرب أو نحو أوروبا عبر إسبانيا.

من جهة أخرى، أفادت الشركة البريطانية إن بئر “أنشوا 2″ بساحل العرائش على الواجهة الأطلسية للمغرب،”من المحتمل أن تصل كميات الغاز المعالج إلى 105 ملايين قدم مكعب في اليوم”، وأنها تقوم بـ”المناقشات التفصيلية حول الشراكة واتفاقيات مبيعات الغاز وتمويل المشاريع”.

وأوضحت أن توقعاتها الأولية بخصوص احتياطي موارد الغاز الطبيعي المكتشفة في ساحل العرائش، يُقدر أن تتعدى 1 تريليون قدم مكعب، بما يمثل زيادة قدرها 148 بالمائة، وتشمل 361 مليار قدم مكعب من الموارد الطبيعية المؤكدة، و690 مليار قدم مكعب من الموارد المحتملة.

وأشارت ” شاريوت” البريطانية إلى أن البئر يحتوي على كميات هائلة من الغاز الجاف العالي الجودة، كما أشارت إلى أن النتائج الجديدة للبئر الذي يدخل ضمن رخصة ليكسوس بين “شاريوت” والمكتب الوطني للهيدروكاربونات، ستُمكن من زيادة معدّل الانتاج، مؤكدة أنها أكملت هندسة وتصميم مشروعها الرائد لتطوير الغاز البحر قبالة سواحل المغرب.

وكانت شركة “شاريوت” قد أعلنت في شتنبر المنصرم، عن توقيع اتفاقية مع المكتب المغربي للهيدروكاربورات والمعادن، من أجل استغلال الأنبوب المغاربي الأوروبي، لنقل الغاز المستخرج بساحل العرائش على الواجهة الأطلسية المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *