السبت , مايو 21 2022

وزارة الصحة تحين البروتوكول العلاجي الوطني لرعاية المصابين بكورونا

قامت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتحيين البروتوكول العلاجي الوطني لرعاية المصابين بفيروس كوفيد-19، وذلك بإدخال عقار “مولنوبيرافير” الذي تنتجه شركة “ميرك” الأمريكية.

تماشيا مع تطور الحالة الوبائية بالمملكة، أعلنت الوزارة عن اعتماد عقار “مولنوبيرافير”، الذي توصل المغرب بالشحن الأولى منه مؤخرا، ضمن البروتوكول العلاجي الخاص بمرضى كوفيد-19، لمن هم فوق 18 سنة، الذين لديهم عامل خطر واحد على الأقل، وظهرت عليهم الأعراض لمدة تقل عن خمس أيام.

ووفقا للبروتوكول المعدل الذي نشرته الوزارة على موقعها، فإن الجرعة الموصى بها من الدواء الجديد، هي “أربع كبسولات من حجم 200 ملغ عن طريق الفم كل 12 ساعة، لمدة 5 أيام،” كما يجب إعطاء “مولنوبيرافير” في أقرب وقت ممكن بعد تشخيص الإصابة بكوفيد-19.

وفي هذا الإطار، قال البروفيسور سعيد المتوكل، الطبيب المتخصص في الإنعاش، وعضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا، إن عقار “مولنوبيرافير” يعتبر إضافة نوعية للبروتوكول العلاجي المعتمد بالمملكة، لكونه يتميز بقدرته على الحماية من توالد الفيروس داخل الجسم، مشيرا إلى أن هذا العقار لن يتم وصفه لجميع مرضى كوفيد-19.

وأفاد المتوكل، بأن المعنيين بأخذ هذا العقار في المملكة هم المرضى فوق 18 سنة الذين يعانون من هشاشة، إما يتجاوز عمرهم 65 سنة، أو يعانون من أمراض مزمنة من قبيل هبوط في وظيفة الدورة الدموية والقلب، أو صعوبة في التنفس.

ومن ضمن الأشخاص المعنيين بأخذ العقار كذلك، وفق المتوكل، مرضى السكري، والذين يعانون من أمراض بالجهاز التنفسي، أو قصور كلوي مزمن، والأشخاص الذين يعانون من السمنة، ومرضى السرطان، وتشمع الكبد، إضافة إلى الذين يعانون من هشاشة مناعية.

وأوضح عضو اللجنة العلمية، أنه تم اعتماد عقار “مولنوبيرافير” كمكمل للبروتوكول العلاجي الأصلي لمرضى كوفيد-19، والذي يتكون من مضادات الفيروسات المتمثلة في دواء “هيدروكسي كلوروكين”، و”ازيثروميسين”، والفيتامينات كـ “الزنك” و”فيتامين سي”، كما توصف في بعض الحالات أدوية ضد تخثر الدم، ومضادات الأجسام وحيدة السلالة، في حين يتم اللجوء إلى التنفس الاصطناعي في الحالات الحرجة.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن آخر الدراسات أشارت إلى أن فعالية عقار “مولنوبيرافير” ضد الفيروس الأصلي تبلغ 50 بالمائة ضد الفيروس الأصلي، بينما تتراوح الفعالية ما بين 30 و50 بالمائة في مواجهة المتحورات.

وكشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الثلاثاء 18 يناير 2022، أن متحور “أوميكرون” أصبح يمثل 95 في المائة من عدد الإصابات الجديدة بفيروس كوفيد-19، مقابل 5 في المائة فقط من الحالات الناتجة عن متحور دلتا، مبرزة أن المملكة بدأت تقترب من ذروة الوباء.

شاهد أيضاً

جثة قاصر مبثورة اليد تستنفر أمن طنحة

تفاجأ مارة بمنطقة المجد العوامة صباح اليوم الجمعة، بجثة طفل قاصر لا يتعدى عمره 16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *