السبت , يوليو 2 2022

أمن طنجة يضطر لإطلاق الرصاص صباح يوم العيد

اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة الأبحاث والتدخلات بولاية أمن طنجة، في حدود الساعة الثانية من صباح يومه الاثنين 2 ماي الجاري، لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري لتحييد الخطر الصادر عن مجموعة من الأشخاص من عائلة واحدة حاولوا عرقلة إجراءات الضبط والتوقيف في حق قريبهم الذي كان في وضعية خلاف مع القانون.



وكانت عناصر الشرطة قد تدخلت بحي العوامة الشرقية بمدينة طنجة لتوقيف المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية في الاعتداءات الجسدية، وذلك بعد الاشتباه في تورطه في قضية ضرب وجرح عمديين، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة بمؤازرة مجموعة من أفراد أسرته الذين حاولوا عرقلة إجراءات التوقيف.

ولدفع الخطر الصادر عن المشتبه فيهم، اضطر مفتش شرطة لإطلاق رصاصتين بشكل تحذيري من سلاحه الوظيفي، مما مكن توقيف المشتبه فيه ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، بينما تم اخضاع أربعة من أفراد عائلته لإجراءات البحث في انتظار تقديمهم أمام العدالة في حالة سراح بعد انتهاء إجراءات البحث في هذه القضية.

المصدر: الشمال بريس

شاهد أيضاً

أم لثلاثة أطفال تضع حدا لحياتها بشفشاون لأسباب غامضة

أقدمت سيدة ثلاثينية، أمس (الثلاثاء)، على وضع حد لحياتها شنقا بمنزل أسرتها، الواقع بدوار إيبران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *