الثلاثاء , يناير 31 2023
أخبار عاجلة

تفاصيل جريمة بشعة ببيت الزوجية بضواحي العرائش

العرائش: العربي الجوخ

بين الحياة والموت ترقد سيدة ثلاثينية، منذ الخميس الماضي، بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، بعد نقلها من دوار الشليحات التابع لجماعة زوادة بإقليم العرائش، وهي في حالة جد خطيرة، عقب اعتداء وحشي تعرضت له من طرف زوجها، الذي نكل بها دون رحمة أو شفقة، حيث تعاني من جروح وكسور جد خطيرة.

الضحية البالغة من العمر 34 سنة، وهي أم لثلاثة أبناء، وصلت المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، الخميس الماضي، وهي في حالة إغماء، بعد نقلها من مستشفى العرائش الذي وجهت إليه من مستشفى القصر الكبير، مباشرة بعد التنكيل بها وشق مناطق حساسة من جسدها بسكين من الحجم الكبير “شفرة”، حيث عمد زوجها البالغ من العمر 36 عاما، إلى شق مؤخرتها بطريقة مثيرة، كما وجه لها ضربة قوية تسببت في كسر وبتر يدها اليسرى، ناهيك عن توجيه ضربات لها على مستوى الرأس، ما تسبب لها في نزيف دموي، أدى إلى فقدانها الوعي، ليتم إدخالها إلى قسم الإنعاش، فور وصولها إلى مستشفى طنجة، حيث ترقد تحت العناية المركزة لمدة ستة أيام، إلى حدود صباح أمس الإثنين.

وأفاد مصدر مطلع أن الزوج يعاني من اضطرابات نفسية، وأقدم على فعلته نتيجة شكوك حول خيانة زوجته له مع أبناء المنطقة، حيث ما إن استفسر ابنه الصغير، الذي رافق أمه في زيارة لعائلتها، عن تحركاتها أثناء تواجدها بمنزل العائلة، فأخبره بأنها انفردت بشخص داخل بيت بالمنزل، فثار غضبه، وشرع في توجيه ضربات عنيفة لها بواسطة سكين كبير، ما أدى إلى سقوطها أرضا وهي مدرجة في الدماء، ليشرع طفلها في الصراخ، ما دفع الجيران إلى الحضور بعين المكان وإشعار السلطات بالواقعة، في الوقت الذي توجه طواعية إلى مركز الدرك الملكي بالعوامرة وسلم نفسه، معترفا بفعلته الشنيعة.

وقد أحال المركز الترابي للدرك الملكي بالعوامرة، أول أمس الأحد، الزوج المعتدي، على النيابة العامة باستئنافية طنجة، بتهمة “الضرب والجرح بالسلاح الأبيض”، وبحوزته أقراص للاضطرابات النفسية، كما أفادت المصادر أنه أثناء فترة الحراسة النظرية، تم نقله لحقنه لتهدئته من حالة غير طبيعية كان يمر بها، إذ يبدو أن زوجها اعتاد تعنيفها والتنكيل بها، وفق مصادر حقوقية، أكدت أنه سبق له أن بطش بها إلى حد كبير، حتى أنه كسر يدها في مناسبتين اثنتين، وعندما ما تفر إلى منزل عائلتها، يتم حثها على العودة إلى بيت الزوجية، فتعود مكرهة للعيش مع الزوج العنيف، الذي عرف بإدمانه لمخدر الحشيش واستعماله لبعض الأقراص المخدرة.

وبينما يروج بعض معارف الضحية أنها لفظت أنفاسها، مساء أول أمس الأحد، حتى أن خبر وفاتها انتشر بسرعة وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، نفت مصادر قريبة من الملف هذا الخبر، مؤكدة أن السيدة لا تزال تصارع بين الحياة والموت بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، وتلقى حقنة للحد من مضاعفات اضطراباته النفسية، حتى أنه ادعى أثناء الاستماع إليه أنه لم يتذكر كل ما أقدم عليه من فعل إجرامي.

واستغربت فتحية اليعقوبي، عن جمعية منتدى المرأة بالعرائش، من توالي حالات العنف ضد النساء، مشيرة إلى أنه على بعد يومين تلقت الجمعية شكاية تعنيف امرأة حامل على يد زوجها، ثم حالة أخرى لامرأة شابة بالعرائش، قائلة: “لا زلنا نتابع حالتها، قبل نتلقى خبر حالة تعرض امرأة شابة وأم لثلاثة أطفال لاعتداء همجي بالسلاح الأبيض”، ‌مؤكدة أن ظاهرة العنف ضد النساء استشرت في المجتمع بشكل خطير يطرح أكثر من علامة استفهام حول أسس العلاقات الاجتماعية بين المرأة والرجل، رغم وجود القوانين والحملات التحسيسية بخطورة العنف الممارس ضد النساء.

عن جريدة “الأحداث المغربية” عدد 8 فبراير

شاهد أيضاً

شكاية ضد رئيس جماعة بإقليم العرائش يقدم دعما ماليا لجمعيات أسسها منتخبون في جماعته

وجه منتخبون بجماعة الزوادة بإقليم العرائش شكاية إلى عامل الإقليم للمطالبة بفتح تحقيق في موضوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *