الخميس , أغسطس 18 2022

حملة التطهير ضد أصحاب “روتيني اليومي” متواصلة والأمن يعتقل “نادية المراكشية” وابنتها القاصر

يبدو أن السلطات المغربية عازمة هذه المرة على وضع حد للانزلاقات الأخلاقية التي يكون أبطالها أصحاب قنوات “روتيني اليومي”، إذ لم تمض بضعة أيام على اعتقال اليوتوبر “القايدة غيثة”، حتى جاء الدور هذه المرة على “نادية المراكشية” وابنتها ذات 16 ربيعا.



فقد أفادت تقارير إعلامية أن المصالح الأمنية قامت باعتقال المعنية بالأمر وابنتها القاصر، بسبب الفيديو المثير للجدل الذي نشرته الفتاة نهاية الأسبوع الماضي، والذي تضمن شتائم بذيئة موجهة للمغاربة.

وبررت الفتاة سبب سبها للمغاربة بكونهم لم يقدموا لها يد المساعدة هي ووالدتها وأختها في ظروفهم المادية الصعبة، بعدما حاولت استعطافهم، وتوعدت بكلمات بذيئة، مؤكدة أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.



وكانت فيديوهات “المراكشية وابنتها” دائما تثير الكثير من الجدل، بسبب المحتوى الساقط الذي يتم تقديمه اعتمادا على مفاتن الفتاة القاصر التي تستغلها والدتها لتحقيق مكاسب مالية من إعلانات اليوتوب.

شاهد أيضاً

السيد محمد نوفل عامر المنسق الوطني للرابطة المغربية للشباب والطلبة بالمؤتمر العام الحادي عشر للاتحاد العام للطلبة الموريتانيين

استجابة للدعوة التي وجهها “الاتحاد العام للطلبة الموريتانيين” الذي تجمعه بالرابطة المغربية للشباب والطلبة، اتفاقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *