الأحد , نوفمبر 27 2022

حرب مراسلات لاستعادة كنوز العرائش الأثرية

تعود لموقع «ليكسوس» الأثري وعالقة بمؤسسات جهوية ووطنية

طنجة: محمد أبطاش

كشفت مصادر متطابقة أن ما يشبه حرب مراسلات اندلع مؤخرا بين عدة مؤسسات دستورية، بخصوص تحف فنية تعود لموقع «ليكسوس» الأثري بالعرائش، لكونها عالقة بمدن جهوية ووطنية.

وأوضحت مصادر الجريدة، أن هذا الملف وصل أخيرا للبرلمان، بعد أن توجه فريق برلماني باستفسار حول هذا الموضوع، مؤكدا أن منذ افتتاح الموقع الأثري، تم بناء مقر الإدارة بعين المكان، ومتحفا يضم أهم ما عثر عليه بالموقع من لقى أثرية ترجع للعهود الفينيقة والرومانية والإسلامية.

وتشمل هذه التحف عملات فضية وبرونزية وذهبية وأوان فخارية وحلي ذهبية، إضافة إلى فضاءات أخرى، من بينها قاعة محاضرات، ومقهى ومكاتب إدارية وقاعة عمل ومخازن.

ويذكر أن كل التحف الفنية والأثرية التي عثر عليها ب«ليكسوس» مازالت محفوظة بعدد من المتاحف الوطنية بالرباط وطنجة وتطوان حسب الفريق، كما جاء على لسان الباحثين المختصين والمهنيين بالموقع الأثري ل«ليكسوس».

وتساءل الفريق عن التدابير التي تعتزم المصالح الحكومية الوصية، اتخاذها للنهوض بالموقع الأثري «ليكسوس» وجعله مركز إشعاع ثقافي عالمي، ورافعة للتنمية المستدامة على الصعيدين المحلي والوطني، حتى يتسنى استقطاب المزيد من السياح داخل وخارج أرض الوطن لزيارة الموقع الأثري «ليكسوس» بإقليم العرائش، كما تساءل عن موضوع إعادة التحف الفنية والأثرية التي عثر عليها بموقع «ليكسوس» للمتحف المقام بعين المكان، والتي ما زالت عالقة بالمتاحف الوطنية بالرباط وطنجة وتطوان.

وكان هذا الموقع الأثري قد خصصت له ميزانية مهمة، وكان آخرها إحداث بدال خاص بميزانية مقدرة ب 150 مليون درهم، بحيث جرى افتتاحه سنة 2019، على مستوى الطريق السيار طنجة – الرباط، بإقليم العرائش الذي تم إنجازه قصد ضمان الولوج المباشر للمحطة السياحية «ليكسوس»، بالإضافة إلى توفير منفذ ثان لشمال مدينة العرائش.

عن جريدة الأخبار

شاهد أيضاً

مصرع شخص وإصابة آخر جراء حادثة سير بمدينة العرائش

لقي شخص مصرعه وأصيب آخر بجروح خطيرة، صباح الثلاثاء، بعد حادثة انقلاب دراجة نارية كانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *