الجمعة , يناير 21 2022

لهذه الرؤية طالبنا بعدم الإهتمام بكرة القدم في العرائش

بقلم جمال السباعي

حينما تحدثنا عن الإهتمام بالفرق الرياضية من غير كرة القدم و التي تحقق نتائج كبيرة قبل سنوات و دعونا لمنحها القسط الأكبر من الدعم المادي، تلقينا وابل من الإنتقاذ وصل حد التجريح، لكننا كنا نؤمن بالرؤية التي لم تصل لهم بعد.

حينها قلنا أن كرة القدم مهما استثمرنا فيها لا يمكنها أن تصل إلى قسم الصفوة في المستقبل القريب و لا المتوسط، بحيث يمكننا يوما أن نشاهد مباراة لفريق شباب العرائش و هو يواجه فريق الرجاء بالملعب البلدي و لا يمكننا أن نسمع تقريرا لقناة الرياضية يوما يقول “اليوم نشاهد مباراة قمة تجمع بين متصدري الترتيب فريق شباب العرائش و فريق الوداد” و لا يمكننا يوما أن نسمع مدرب الجيش الملكي و هو يقول “تنتظرنا مباراة صعبة ضد فريق شباب العرائش” و لا يمكننا يوما أن نرى مدرب المنتخب يجلس في مدرجات الملعب البلدي للبحث في الفريق عن من سيدعم به صفوف المنتخب.

لكننا اليوم يمكن أن نستضيف إتحاد طنجة لكرة السلة ونهزمه و يمكننا اليوم أن ننتصر على المغرب الفاسي لكرة السلة داخل ميدانه، كما يمكننا اليوم أن نتصدر ترتيب القسم الممتاز و نرى كبار المغرب خلفنا.

ويمكننا اليوم أن نقول وبصوت مرتفع، نحن نلعب من أجل لقب المغرب و يمكننا أن نشاهد من داخل قاعة المغرب الجديد في الموسم القادم فريق بترو دي لواندا الأنغولي القوي يواجه ليكسوس العرائش إستعدادا لبطولة إفريقيا.

هذه كانت رؤيتنا التي وُصفنا من أجلها بأسوأ النعوث، لكننا كنا نعلم أن جمهور مدينتنا الصغيرة لم يخرج بعد من رؤيته الأصغر، التي تفتخر بهزيمة فريقها الهاوي لجاره الهاوي في دربي بطولة الهواة.

اليوم صدقت الرؤية بفضل إدارة فريق ليكسوس لكرة السلة المحترفة و بفضل إيمانهم بأن العرائش كبيرة إن شاءت لنفسها ذلك، و يجب أن تكون كبيرة في باقي المجالات كذلك.

شاهد أيضاً

إنجاز 83 في المائة من الزراعات الخريفية المبرمجة على مستوى جهة العرائش

كشف تقرير للمديرية الجهوية للفلاحة “بجهة العرائش” جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، حول تقدم الموسم الفلاحي 2021 -2022، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *