الإثنين , أكتوبر 3 2022
أخبار عاجلة

أحدهم شنق نفسه والثاني ألقى بجسمه من علو شاهق.. حالتا انت،حار بشعتان

فاجعة مؤلمة تلك التي عرفتها مدينة مراكش يومه الجمعة، حيث أقدم شخصان على الانتحار في حادثتين منفصلتين وبطريقتين بشعتين مختلفيتين.

وتتعلق الأولى بشخص ثمانيني انتحر شنقا داخل منزل أسرته، في ظروف و اسباب مجهولة.



أما الحالة الثانية، فقد وقعت بعد ساعة تقريبا من الانتحار الاول، وذلك بإقدام ستيني على القاء نفسه من أعلى طابق عمارة سكنية.

وقامت العناصر الامنية والشرطة العلمية والتقنية بفتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات إقدام الشخصين على الانتحار, في انتظار نتائج التشريح الطبي على جثتيهما.



وتستمر بمدن المملكة، ظهور حالات انتحار بين الفينة والاخرى، آخرها وردنا حين أنهى شاب في الثلاثينيات من عمره حياته شنقا، قبل اسبوعين، في بناية مهجورة توجد بحي السكة ضواحي جماعة العروي.

وقال مصدر أمني يومها، إنه جرى اكتشاف الجثة معلقة في حبل تم ربطه عند دعامة منزل غير مكتمل البناء.

وتم رصد الجثة من طرف مواطن مر بالقرب من المكان، حيث أشعر السلطات بعد ذلك من أجل التنقل إلى عين المكان.



وسجل إقليم الناظور، خلال الأعوام الأخيرة، عددا من حالات الانتحار والتي تعود لأشخاص يعانون من مشاكل نفسية.

وكانت دراسة سابقة، أصدرتها منظمة الصحة العالمية، تحدثت عن ارتفاع نسبة الانتحار بالمغرب بأزيد من خمس حالات لكل 100 ألف نسمة، لتحتل البلاد بذلك المرتبة 119 عالميا من حيث عدد المنتحرين إلى غاية.

وفي ظل غياب أرقام رسمية صادرة عن الحكومة المغربية وعدم توفر أي احصائيات حول ظاهرة الانتحار، فإن مهتمين بالشأن الاجتماعي يؤكدون تطور حالات وضع الحد للحياة بشكل إرادي في صفوف الشباب بنسبة خطيرة خلال السنوات الأخيرة.

وأضحت الظاهرة تسائل الجهات الرسمية وتطرق أبوابها بشكل يومي لتفصح عن أسباب الانتحار ودوافعه والعوامل التي قد تجعل الشخص يزهق روحه بطرق مختلفة.

شاهد أيضاً

الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية نهاية أكتوبر المقبل

قرر مجلس الحكومة، المنعقد أمس الخميس، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *