الإثنين , أكتوبر 3 2022
أخبار عاجلة

مياه شواطئ المغرب ابتلعت العشرات في هذا الموسم الصيفي ورجال الوقاية أنقدوا الآلاف وهذه هي الإحصائيات الكاملة حسب المدن

سجلت المديرية العامة للوقاية المدنية، منذ بداية صيف 2022 (من فاتح ماي وإلى غاية 15 يوليوز المنصرم)، 9482 حالة غرق، توفي خلالها 32 شخصا، في حين تمكن منقذو السباحة من إنقاذ وإسعاف 9430 شخصا أحياء، بينما تم تسجيل 20 مفقودا أغلبهم في الشواطئ غير المحروسة.

وحسب إحصائيات للمديرية العامة للوقاية المدنية، فإن جهة طنجة تطوان الحسيمة تأتي على رأس الجهات التي شهدت تسجيل أكبر عدد من حالات الغرق بـ 3136 حالة، تليها جهة الرباط سلا القنيطرة بـ 2302، ثم جهة الدارالبيضاء-سطات بـ 3200، وجهة الشرق بـ 326، وسوس ماسة بـ 169، وكلميم واد نون بـ 143، ومراكش أسفي بـ 104، والعيون الساقية الحمراء بـ 101، والداخلة واد الذهب بحالة غرق واحدة.
ورصدت الإحصائيات ذاتها تسجيل الوفيات بشواطئ كل من الدارالبيضاء أنفا (4)، وطنجة أصيلة (4)، وتمارة (4)، والجديدة (4)، والقنيطرة (3)، وبركان (2)، والمضيق الفنيدق (1)، والنواصر (1)، والفحص أنجرة (1)، والناظور (1)، وأكادير (1)، والمحمدية (1)، وسلا (1)، والدريوش (1)، والصويرة (1)، وتيزنيت (1)، واشتوكة أيت باها (1) والعرائش (1)
وتعزيزا لإجراءات السلامة، جندت المديرية العامة للوقاية المدنية 3315 منقذا موسميا، من أجل حراسة وتأمين الشواطئ خلال الموسم الصيفي 2022، تحت إشراف 225 مؤطرا.

وحرصا منها على تسريع وتسهيل عمليات الإنقاذ، أوضحت معطيات للمديرية العامة للوقاية المدنية أنها عملت برسم هذه السنة على تعزيز وسائل وأدوات التدخل المتوفرة لديها بإضافة قوارب نجاة (20)، ودراجات مائية (10)، وزعانف الغوص (200)، ولوحات الإنقاذ (100)، وعوامات الإنقاذ (800)، وسترات النجاة (100)، والمناظير (100)، ومظلات شمسية (600).

وتقوم المديرية العامة للوقاية المدنية كل سنة بإجراء مباريات من أجل توظيف منقذين موسميين، يخضعون لتكوين حول الإنقاذ البحري والإسعافات الأولية تحت تأطير منقذين مهنيين وأطباء تابعين للوقاية المدنية، إضافة إلى تكوين حول تقنيات التواصل يتم تحت إشراف الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.
أما بخصوص حصيلة الغرق المسجلة خلال سنة 2021 في مجموع الشواطئ الوطنية، سجلت المديرية العامة للوقاية المدنية 33061 حالة غرق، توفي خلالها 94 شخصا في حين تمكن منقذو السباحة، من إنقاذ وإسعاف 32945 شخصا أحياء، في حين تم تسجيل 22 مفقودا أغلبهم في الشواطئ غير المحروسة.

وأضافت معطيات المديرية أن جهة طنجة تطوان الحسيمة تأتي على رأس الجهات التي شهدت تسجيل أكبر عدد من حالات الغرق بـ14102 حالة، تليها جهة الدارالبيضاء-سطات بـ10608، ثم جهة الرباط سلا القنيطرة بـ6086، وجهة الشرق بـ795، والعيون الساقية الحمراء بـ483، وسوس ماسة بـ407، وكلميم واد نون بـ361، ومراكش أسفي بـ160، والداخلة واد الذهب بـ59.

ويجري خلال كل موسم صيف إطلاق حملات تحسيسية، يتم من خلالها دعوة المصطافين ومرتادي الشواطئ، إلى تجنب السباحة في الشواطئ غير المحروسة والممنوعة، واحترام المناطق المخصصة للسباحة، وتجنب السباحة بمفردهم، وكذا احترام تعليمات السلامة التي تشير إليها أعلام السباحة، إضافة إلى اتباع إرشادات السباحين المنقذين.

كما يجري حثتهم، أيضا، على احترام المنطقة المخصصة للمتزلجين، وتجنب القفز في الماء من مكان مرتفع، ومراقبة الأطفال أثناء السباحة ولو في مناطق محروسة، فضلا عن تجنب السباحة مباشرة بعد التعرض الطويل لأشعة الشمس أو بعد تناول وجبة دسمة، إلى جانب استعمال العوامات والأجسام الطافية بحذر، باعتبارها لا تحمي من الغرق.

وتؤكد المديرية العامة للوقاية المدنية أن الهدف الرئيسي من مجموع التدابير المتخذة الحرص على تقليص عدد الغرقى، مشددة على أن الكثافة العالية للمستجمين بالعديد من الشواطئ، وعدم الالتزام بالسباحة في المناطق المخصصة لذلك، وتجاهل نصائح وتعليمات المنقذين، إضافة إلى السباحة خارج أوقات الحراسة، تبقى من الأسباب الرئيسية للغرق.

شاهد أيضاً

الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية نهاية أكتوبر المقبل

قرر مجلس الحكومة، المنعقد أمس الخميس، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *