اليوم الأربعاء 26 يوليو 2017 - 8:45 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 1:22 مساءً

جنازة والد البقالي بالعرائش محطة جديدة لتصحيح العلاقة بين حزبي الإستقلال و العدالة و التنمية

هي جنازة ضخمة تلك التي أُقيمت لوالد نقيب الصحفيين المغاربة و النائب البرلماني السابق عن إقليم العرائش عبد الله البقالي، حضرتها شخصيات وازنة على الصعيد المغربي من مختلف التلاوين السياسية و خصوصا حزبي الإستقلال و العدالة و التنمية، الجمعة الماضية.

حضور كل من عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وعبد الحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، ونزار بركة، القيادي في الحزب، ومصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير العلاقة مع البرلمان حاليا، إضافة إلى شخصيات أخرى كبيرة، يشير إلى المكانة التي يحضى بها إبن مدينة العرائش عبد الله البقالي لدى مختلف الفرق السياسية بالمغرب و يؤسس لنقطة تحول جديدة في العلاقة بين حزبي العدالة و التنمية و حزب الإستقلال.

وقد اختار بنكيران جنازة والد عبد الله البقالي، ليعبر عن القيم المشتركة التي تجمع بين حزب العدالة و التنمية و حزب الإستقلال معتبرا إياهما إخوة، قائلا : “حزبانا أخوان شقيقان”، مضيفا “كلنا على مذهب واحد، أحزابنا إخوة أشقاء والأخ لا يظلم أخاه”.

كما أشاد بنكيران بعبد الله البقالي قائلا إنه “من أبناء الوطن الذين يدافعون عن قيمه ومبادئه ويعانون في سبيل ذلك، ومن أبناء الوطن المخلصين الذين يرفضون الاستسلام ويأبون إلا أن يدافعوا عن المبادئ والقيم والأخلاق، وأن يدافعوا عن هوية هذا الوطن وعن الأساسيات التي كان عليها”.

و أضاف بنكيران مخاطبا البقالي “عليك ان تعرف أسي عبد الله هذا الوطن يمثل والدك، قام منذ 14 قرنا، وبه يجب أن يستمر ولا يمكن أن يتبدل أو تتبدل هويته مهما أراد ذلك الذين لا يفقهون والذين لا يفهمون، والذين لا يمكن أن نمنع أنفسنا أن نبين لهم الصواب من الخطأ ..الحق من الباطل”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات