اليوم الأربعاء 26 يوليو 2017 - 8:44 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 10:15 صباحًا

الديمقراطيون الجدد يدينون المقاربة الأمنية المعتمدة في مواجهة الإحتجاجات بالقصر الكبير

أدان حزب الديمقراطيين الجدد فرع القصر الكبير ما أسماه القمع المفرط و الغير مبرر الذي طال امشاركين في الوقفة الإحتجاجية السلمية التي نظمتها لجنة حراك القصر الكبير، متوعدا بسلوك كافة المساطير لرد الاعتبار لضحايا ما أسماه البلاغ “الأحد الأسود”.

و قال البلاغ الذي توصلت العرائش 24 بنسخة منه، أن الاعتداءات والعنف ابتدأت مباشرة بعد دخول المناضلين لساحة سيدي بو احمد دون أن تسلك الأجهزة الأمنية المسطرة المعروفة. وبداية وبأمر من المسمى الإدريسي /كوميسير/ انهالت الآلة القمعية، يضيف البلاغ، بالهراوات والركل والرفس على عموم المناضلين تجاوزت الحالات 23 مصاب بجروح بليغة وكسور ورضوض واختناقات. هناك حالات حرجة نقلت للمستشفى الإقليمي بطنجة وأخرى للعرائش .وامتد “الترهيب” حتى داخل المستشفى المدني بالقصر الكبير، يقول البلاغ.

و أدان الحزب في بلاغه المقاربة الأمنية المعتمدة في التعاطي مع الوقفات السلمية المنددة بالفساد وأهله و المطالبة بحقوق دستورية بسيطة ومشروعة في ضرب صارخ لكل المواثيق الدولية والحقوق والحريات المنصوص عليها وطنيا.

بلاغ للرأي العام المحلي والوطني

نتشرف ككتابة محلية لحزب الديمقراطيين الجدد بالقصر الكبير بالتوجه إليكم بهدا البلاغ بناء على الاحدات الدامية نتيجة التدخل القمعي الهمجي السادي للقواة القمعية بمختلف تلاوينها في مواجهة مناضلين من لجنة الحراك الشعبي بالمدينة وبعض ممثلي إطارات سياسية ونقابية وبعض النساء والمارة ودلك على اثر الوقفة السلمية التي دعت اليها لجنة الحراك الشعبي بالمدينة قصد الحديث عن الملف المطلبي وقصد مطالبة الجهات المعنية بتنفيذه .

وحيت أن الاعتداءات والعنف ابتدأت مباشرة بعد دخول المناضلين لساحة سيدي بو احمد دون أن تسلك الأجهزة الأمنية المسطرة المعروفة. وبداية وبأمر من المسمى الإدريسي /كوميسير/ انهالت الآلة القمعية بالهراوات والركل والرفس على عموم المناضلين تجاوزت الحالات 23 مصاب بجروح بليغة وكسور ورضوض واختناقات .هناك حالات حرجة نقلت للمستشفى الإقليمي بطنجة وأخرى للعرائش .وامتد الترهيب حتى داخل المستشفى المدني بالقصر الكبير .

بناء على مقتضيات الفصول 22 و23 و29و 28 من الدستور المغربي نسجل استنكارنا واستهجاننا للقمع المفرط والغير مبرر الدي طال عموم المناضلين ومن بينهم المنسق المحلي للشبيبة الديمقراطية الجديدة توفيق العتماني.

كما ندين المقاربة الأمنية المعتمدة في التعاطي مع الوقفات السلمية المنددة بالفساد وأهله ومطالبة بحقوق دستورية بسيطة ومشروعة في ضرب صارخ لكل المواثيق الدولية والحقوق والحريات المنصوص عليها وطنيا ونسجل استعدادنا للقيام بجميع الإجراءات لرد الاعتبار لضحايا الأحد الأسود وسلوك جميع المساطر القانونية لتحقيق دلك نسجل دعمنا المتجدد للجنة الحراك وللسلمية المعتمدة في نهجها وخطها النضالي .

وفي الأخير ندعو كل الغيورين على المدينة والوطن ,من سياسيين وحقوقيين ومدنيين ,للوقوف في وجه الفساد وفي وجه ناهبي المال العام وكل من يستهتر بحقوق وحريات المواطنين .وعشتم للنضال أوفياء.
الإمضاء

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات