اليوم الأربعاء 26 يوليو 2017 - 8:44 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 5 يوليو 2017 - 3:24 مساءً

أزيد من 144 ألف مغربي مقيم بالخارج توافدوا عبر مختلف نقط منذ انطلاق عملية “مرحبا”

أكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين توافدوا على المملكة عبر مختلف نقط العبور، وصل منذ انطلاق عملية “مرحبا 2017″، إلى نحو 425 ألف شخصا.

وأوضح بنعتيق في معرض جوابه على ثلاثة أسئلة تجمعها وحدة الموضوع حول الاجراءات والاستعدادات الجارية لاستقبال مغاربة العالم، تقدم بها كل من فريق العدالة والتنمية والفريق الاشتراكي وفريق الأصالة والمعاصرة، بمجلس النواب خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية ، أنه تم أيضا في إطار هذه العملية، التي انطلقت في 5 يونيو المنصرم، عبور ما يزيد عن 40 ألف سيارة، علاوة على تعبئة 27 باخرة تقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 40 ألف شخص و 15 ألف سيارة.
وفي السياق نفسه ، يضيف الوزير ، عبأت مؤسسة محمد الخامس للتضامن 122 طبيبا و 140 ممرضا و 47 سيارة إسعاف، مشددا على أن عملية العبور بالمغرب تعد، على مدى 15 سنة المنصرمة، من التجارب الناجحة على الصعيد الإقليمي، لاسيما على ضوء الإجراءات الحكومية ذات الصلة والإمكانيات التقنية واللوجيستيكية والتسهيلات المتاحة لمغاربة الخارج سواء بالموانئ أو المطارات أو نقط العبور.
كما ثمن بنعتيق في هذا الصدد جهود مختلف القطاعات المعنية بهذه العملية، لاسيما اللجنة الحكومية التي يترأسها رئيس الحكومة، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن وزارة الداخلية، لافتا أيضا إلى التنسيق الجيد مع الجانب الإسباني لتسهيل عمليات العبور برا وبحرا وجوا.
يشار إلى أن عملية استقبال المغاربة المقيمين بالخارج “مرحبا 2017، انطلقت في خامس يونيو الجاري، وستتواصل إلى غاية 15 شتنبر المقبل.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات