اليوم الأحد 28 مايو 2017 - 6:49 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 5:59 مساءً

طعنة ” مقصّ ” تودي بحياة تلميذ

لقي تلميذ يلغ من العمر 12 سنة، ويدرس بمدرسة أحمد البقال بتطوان، حتفه أمس الأحد بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي سانية الرمل بتطوان، جراء نزيف داخلي في الرأس، بعد تلقيه طعنة بآلة حادة على مستوى الرأس من طرف زميله، الذي يدرس معه في نفس القسم.

وعلى الرغم من الإسعافات الأولية و العلاجات التي قدمت له داخل قسم العناية المركزة، فإن التلميذ، فارق الحياة صباح أمس الأحد ، متأثرا بالطعنة التي أصابت غشاء المخ، والتي تسببت له في نزيف داخلي بالرأس.

التلميذ الذي يدرس بالقسم الخامس تعرض يوم الخميس الماضي 05 يناير ، لطعنة بآلة حادة ” مقص ” نقل على إثرها إلى المستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية، ليغادرها بعد ذلك، غير أن الجرح الغائر تسبب له في مضاعفات خطيرة، نقل على إثرها مساء يوم السبت الماضي إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان.

وبحسب مصدر أمني، فإن شجار حدث مساء يوم الخميس خارج أسوار مدرسة أحمد البقال بتطوان، بين تلميذين يتابعان دراستهما بالقسم الخامس بذات المؤسسة، انتهى بإصابة الهالك بطعنة بآلة حادة على مستوى الرأس، وأفضى إلى جريمة قتل، بعدما لفض أنفاسه الأخيرة لاحقا بالمستشفى.

وذكرت مصادر مقربة ، أن مصالح الشرطة القضائية بتطوان وفور إشعارها من طرف المصالح الطبية بوفاة التلميذ، إنتقلت إلى منزل الجاني بحي البربورين بمدينة تطوان، حيث تم إقتياد المشتبه فيه ” 12 سنة ” رفقة والده ووالدته إلى مقر ولاية أمن تطوان، فيما تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي سانية الرمل.

وشدد المصدر، أنه تم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث، الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات