اليوم الأحد 28 مايو 2017 - 6:48 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 11:00 صباحًا

جبهة احسيسن و السيمو تفشل في ضرب نصاب دورة المجلس الإقليمي رغم الكثير من الضغوطات

بعدما حاول ثلاث رؤساء لمجالس جماعية بإقليم العرائش ضرب نصاب دورة المجلس الإقليمي، التي ستعقد اليوم الإثنين 9 يناير، إستطاع رئيس المجلس الإقليمي و أغلبيته جمع النصاب القانوني لعقد الدورة.

و حسب مصادر مطلعة فقد حاول كل من رئيس جماعة العرائش عبد الإله احسيسن و رئيس جماعة القصر الكبير محمد السيمو و نبيل أطاع الله رئيس جماعة زوادة، حاولوا الضغط على مجموعة من أعضاء المجلس لدفعم للغياب عن الدورة، حتى يثبتوا لرئيس الجهة، الذي يترأس دورة الجهة بعمالة العرائش اليوم، أن جبهة احسيسن و السيموا هي من تدعم رئيس المجلس و بغيابها لن يتمكن الرئيس من الوصول للأغلبية، التي يسوقون أن فريق العدالة و التنمية يسيطر عليها.

و تضيف نفس المصادر أن جبهة احسيسن و السيمو إستخدمت أساليب وصفت باللاأخلاقية ضد أعضاء المجلس لحثهم عن الغياب، وصلت إلى التهديد بخلق مشاكل في جماعات الأعضاء الذين سيحضرون الدورة و هو ما تحداه الكثيرون.

و يشار إلى أن دورة المجلس الإقليمي تعقد اليوم بالقاعة المتعددة التخصصات التابعة لبلدية العرائش بشارع باحنيني فيما يعقد مجلس الجهة دورته بعمالة العرائش بنفس التوقيت (العاشرة صباحا)

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات