Home مختارات الأستاذ عبد الفتاح بلبركة يكتب : كيف تستعد للإمتحانات ؟

الأستاذ عبد الفتاح بلبركة يكتب : كيف تستعد للإمتحانات ؟

0 second read
0
0
855
كيف تستعد للإمتحانات

الأستاذ عبد الفتاح بلبركة

أعزائي التلاميذ الامتحانات المحلية على الأبواب و جلكم يتساءل: كيف يمكنني حفظ دروسي و مراجعتها دون أن أخشى نسيانها أو نسيان أجزاء منها يوم ألامتحان؟ كيف يمكنني استغلال أوقات فراغي في مراجعة منظمة و فعالة و غير مرهقة ؟

العمود الأساسي للاجابة على هذه الأسئلة هو الرغبة الناتجة عن إحساس في العمل و الجد والاجتهاد والمثابرة و التي يجب أن تكون مبنية على التنظيم و التعامل بذكاء مع مختلف أنواع الدروس.

ومن خلال تجربة بعض التلاميذ المجدين أنقل لك ما استقيته من طريقتهم التي أدت بهم للحصول على نتائج جد مشرفة .

أثناء حصة الدرس يجب :
◄ اﻹنتباه: انتبه أثناء تلقي الدرس كي تتمكن من استيعابه ويسهل عليك حفظه و لكي يتم الانتباه بمردودية عليك :
• المشاركة أثناء الدرس؛
• استشعار أهمية الدرس بالنسبة لمستقبلك الدراسي والمهني” حاول أيضا أن تتساءل عن موضوع الدرس و المغزى منه ”

◄التلقي المنظم للمعلومات حين تتلقى المعلومات من أستاذك أو من أي مصدر آخر،عليك أن تنظمها في ذهنك وذلك بتصنيفها إلى عناصر أساسيــــة و أخرى ثانوية

◄التدوين الجميل والمنظم للمعلومات: اهتم كثيرا بكتابة دروسك بشكل منظم وجميل على دفترك ، لأن ذلك سيساعدك كثيرا في اﻹقبال على الدرس وتوفر الرغبة لديك في حفظه و مراجعته .

أثناء حفظ الدرس يجب
• فهم الدرس والتفكير فيه :

فالتفكير في الدرس وتذكر مضمونه وشكله، سيساعد ذاكرتك على الاحتفاظ به. والتفكير في الدرس يتطلب عملية ذهنية مهمة جدا, وهي التركيز. فستتساءل كيف يتم التركيز الجيد ؟

التركيز: عليك أن تحاول إبعاد كل الأفكار التي ليس لها علاقة بذلك الدرس عن ذهنك؛ و هذه بعض الإرشادات لمساعدتك على التركيز أثناء الحفظ و المراجعة :

– اختر غرفة, أو أي مكان آخر ترتاح فيه, لا تكون فيه أشياء تثير الانتباه وتشغلك عن المراجعة؛
– احرص على أن تتوفر الإضاءة و التهوية الجيدتين في مكان المراجعة؛
– لا تبدأ الحفظ إلا بعد أن تشبع حاجتك من الغذاء والنوم والراحة و التنفس العميق من حين لآخر, لأن الجوع والتعب والقلق لا تسمح بالتركيز؛

أنت و المراجعة :
 أنت و المراجعة :
بعد فهم الدرس و حفظه, هناك احتمالان:
الأول: إذا أنت أهملته لمدة من الزمن, فإنه سيكون عرضة للنسيان:
الاحتمال الثاني: إذا أنت راجعت الدرس المحفوظ بشكل دائم و منتظم فإنك ستضمن عدم نسيانه, وسيرسخ في ذاكرتك لمدة طويلة,
 أنت و تنظيـم المراجعة:
 ابحث عن وتيرتك الخاصة في المراجعة
 عدل برنامج المراجعات باستمرار
 كافىء نفسك بنفسك بعد تمكنك من مراجعة دروس كثيرة و التمكن منها. ” عندما أنتهي من مراجعة درس في مادة التكنولوجيا كمثال سأمنح نفسي جولة محددة بالمكان و التوقيت في المدينة كمثال” كي لا تسقط في فخ الملل.
 أنت والمراجعة الجماعية:
للمراجعة الجماعية فوائد كثيرة منها: التحفيز المتبادل على المراجعة و تبادل المساعدة على فهم الدروس…؛ غير أن نجاحهامرتبط بمدى جدية أفراد المجموعة التي تراجع ضمنها وبطريقتك في التعامل معهم و حاول أن تختار من هو أحسن منك بالفائدة الخلقية و العلمية ضمن مجموعة المراجعة .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *