اليوم الإثنين 27 فبراير 2017 - 11:09 مساءً
أخر تحديث : الخميس 22 ديسمبر 2016 - 1:14 مساءً

تحويل المنزل الذي ولد فيه الديكتاتور “أدولف هتلر” إلى مؤسسة خيرية للأشخاص في وضعية إعاقة

تم الوفاق على قرار، من لدن مسؤولين في الحكومة الألمانية، بشأن تحويل المسكن الذي رأى فيه “أدولف هتلر” النور، إلى مقر لمؤسسة خيرية، والحيلولة دون هدمه كما طالب البعض بذلك.
وقد تم اتخاذ القرار بأغلبية الأصوات، على مشروع قانون نزع الملكية من المالك الذي رفض وامتنع عن بيع المبنى التاريخي الخالي تماما في بلدة براوناو آم إن الحدودية مع النمسا، تقدمت به وزارة الداخلية الألمانية.
ويسعى مسؤولون إلى إعادة الوهج لقطعة من التاريخ المزعج، وذلك بتشكيل واجهة المبنى للقضاء على جاذبيتها مكانا يحج إليه المعجبون بالديكتاتور النازي الذي ولد بذات المسكن في أحد الأيام من العام 1889.
وسيتم تحويل المسكن إلى ورشة للأشخاص في وضعية إعاقة، تديره وكالة لهذا الغرض.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات