اليوم الخميس 25 مايو 2017 - 1:16 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 1 أغسطس 2016 - 6:11 مساءً

الشيخ القزابري يفجر تدوينة بعد فضيحة الرقص على القران بمهرجان المسرح بالعرائش

عِنْدَمَا تَضِيعُ البَوْصَلَة
بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. أحبابي الكرام:
لا يكاد يمر يومٌ حتى نسمعَ من يحاولُ إِسقاط القداسةِ عن كل مُقدّسٍ عند المسلمين..فهل هي حملةٌ بُيِّتَ لها. وتقاسم فيها المنتهكون الأدوار..أم هي الحرب على الإسلام التي ما توقَّفَتْ يوما. منذ استنارت الدنيا ببعثة الهادي البشير صلى الله عليه وسلم. أم هي إِغراءاتُ البيضاءِ والصفراء في سياق بيع القناعات والقيم..أم هو جنوح نحو قاعدة..خالف تعرف. أم هو التلف الذي تُوُعِّدَ به كل مُحاربٍ لشِرعة الهدى …في الحقيقة التبَسَ عليَّ الأمرُ حتَّى فقدتُ القدرة على التوصيف..وهذه هي الحيرة التي هي أبرز مَعْلَمٍ من معالم الفتنة.
كَثُرتِ السهام الموجهة إلى صدور المقدسات. ومن بين التَّعِلات التي يُلَبِّس بها البعض أو قد يكون هو نفسه لُبِّسَ عليه فيها. أن تندرج السخافات تحت مُسمَّى الإبداع. وهذا وهم وخداع. يدركه أولوا النهى. وينخدع به الذين عطَّلوا جوارحهم. إما انفكاكا عن العقل. أو انبثاثا عن الشرع. من صور هذه السخافات ما حصل في مدينة العرائش من طرف فرق موسيقية. حيث كان أحدهم يتلو سورة العاديات. وفي ذات الوقت كان أحدهم يرقص عاريا نصف جسده الأعلى. ليكتمل المشهد بتصفيق الحاضرين. ويبصم هؤلاء على جهلهم ومكرهم. أين حرمة القرءان الذي لو أنزل على جبل لخشع وتصدَّع من خشية الله. القرءان الذي كان إذا تلي على الصحابة رضي الله عنهم كأن على رؤوسهم الطير من الخشوع والسكينة. مدينة العرائش مدينة الخير والفضل. المدينة التي يعتني أهلها بالقرآن الكريم عناية خاصة. هذه المدينة تبتلى بهؤلاء الصغار الذين لم يبلغوا الحُلُمَ عند أهل العرفان. أما عند أهل الإغواء فقد بلغوا الحُلُم. لأن بلوغ الحلم عند اولئك يقتضي موت الروح. والانسلاخَ من كل مبدأ. ويأتي كذلك من يقول. إن اللغة العربية غير مقدسة. مع أنها لغة القرآن الكريم. الكتاب المهيمن على الكتب قبله. ورغم أنها لسان النبي الخاتم الإمام صلى الله عليه وسلم. وأنها وأنها وأنها…كل ذلك لم يشفع لها عند بعض الذين يحاولون حجب الشمس بغربال. إنها مصائب ونوائب تتوالى على الأمة. ولاعاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم. إنه سُعارٌ في لون شعار. وقِناع في لون اقتناع. وخداع في صورة إبداع. لكن هذا المكر كله ماهو إلا غرغرة محتضر. ونفثات مصدور ضاق ذرعا بسيلٍ قرءاني هادر جارف. شب على نطاقهم ولم تعد أزلامهم من العملاء ذوي قدرة على ضبط شباب اليقظة. شباب الالتزام الذي صحا من نومه واستيقظ من غفلته.
اللهم إنا نبرأ إليك من هذا التطاول على كتابك. ونشكوا إليك الهم.وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. محبكم وحافظ عهدكم وودكم عمر بن أحمد القزابري

Screenshot_2016-08-01-17-11-44

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 3 تـعـلـيـقـات

  1. 1

    مدينة العرائش بريئة من هذا المنكر التونسي الذي لوث تاريخ مدينة الجهاد و البطولات و الدفاع عن جوزة الوطن . الكل يعرف هؤلاء و يعرف مشارببهم و مواردهم و حقدهم الذي في صدورهم.

  2. 2
    Kimo says:

    ياأيها الشيخ القزابري…لمادا تستطيعون التطاول في الأمور التي تخص الخالق وتبدون خناقة وايمان قوي ولاتستطيعون التطاول على الخلق فيما بينهم من فساد وسرقة ووووووو ..صرتم تخافون من الخلق أكثر من الخالق..اليس الدين طريقين علاقة الانسان بخالقه وعلاقة الانسان ببعضه ..منكم من يقول الزلزال من كثرة المناكر والجفاف من كثرة الفساد.. ولاتستطيعون التكلم عن الحقوق والسرقة والفساد والنفاق……المقدسات محفوضة لن ياتي شخص او اشخاص رقصوا في وجود مسمع قراني فانهم دمروا المقدس او تأتي جريدة تكتب عن نبينا (
    ص) فيصير غير مقدس….نحن شعوب غبية ومدام أمثالكم لهم وجود ويضحكون على الناس..فقرا عليهم السلام

    • 3

      لا مقارنة بين الكفر والإلحاد والشرك مع المعاصي والذنوب والكبءار يا kimo لقد أثبتت انك تجهل أكثر من ما تعلم.لكلامك حق تريد به باطل.وحكمتك حكمة ابي جهل.فاذا تركناهم يثقبوا السفينة غرق الجميع وياثم الجميع وما لا يدرك كله لا يترك جله.خلافا لليهود والنصارى كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه!!! لاكن سلموا من لسانك ولم يسلم منك اخوك البزابري؟؟؟