الإثنين , أكتوبر 3 2022
أخبار عاجلة

الحكومة الإسبانية تتوعد الجزائر على ضوء قرارها الأخير

صرح وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس للصحفيين الخميس بأن الحكومة الإسبانية “ستدافع بقوة” عن مصالحها الوطنية في ضوء قرار الجزائر بإلغاء معاهدة صداقة وتعاون منذ 20 عاما.



وقال ألباريس للصحفيين “نحن نحلل نطاق وعواقب ذلك الإجراء على الصعيدين الوطني والأوروبي بطريقة هادئة وبناءة ولكن أيضا بحزم في الدفاع عن إسبانيا ومصالح المواطنين الإسبان والشركات الإسبانية” وأضاف أن إسبانيا تراقب تدفقات الغاز من الجزائر، أكبر مورد لها، والتي لم تتأثر في الوقت الحالي بالخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

وفي السياق، قالت وزيرة الطاقة الإسبانية تيريزا ريبيرا الخميس إنها واثقة من أن شركة الغاز الجزائرية المملوكة للدولة سوناطراك ستحترم عقودها التجارية لتوريد الغاز الطبيعي إلى المرافق الإسبانية على الرغم من الخلاف الدبلوماسي.



وقالت في مقابلة مع محطة الإذاعة الإسبانية أوندا سيرو “لا نعتقد أنه يمكن مخالفة (العقود) بشكل أحادي بقرار من الحكومة الجزائرية”.

وأقرت ريبيرا بأن الخلاف يأتي في توقيت دقيق إذ تخضع عقود إمدادات الغاز حاليا لعملية مراجعة الأسعار.

وبعد القرار الجزائري، أعلنت الإذاعة الجزائرية الدولية الخميس تجميد عمليات التجارة الخارجية للمنتجات والخدمات من وإلى إسبانيا اعتبارا من يوم 9 يونيو 2022

وعلقت الجزائر الأربعاء معاهدة صداقة عمرها 20 عاما مع إسبانيا وحظرت الواردات من مدريد في تصعيد للخلاف بشأن موقف مدريد من قضية الصحراء الغربية.

شاهد أيضاً

بوساطة سعودية.. روسيا تفرج عن الأسير المغربي إبراهيم سعدون

قامت موسكو بالإفراج عن الأسير المغربي ابراهيم سعدون المحكوم عليه بالإعدام عبر وساطة سعودية لتبادل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *