السبت , يوليو 2 2022

بعد مرور 13 سنة على العثور على جثة أم ورضيعها في بئر، الدرك يصل إلى الجاني

نجحت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بابن جرير (إقليم الرحامنة) من اعتقال مرتكبي جريمة قتل، ذهبت ضحيتها سيدة ورضيعها ذي العشرين شهرا، بعد أن عثر عليهما جثتين هامدتين، في بئر بدوار سكورة قريبا من سيدي بوعثمان في 2009، في حين اختفى المتهم الرئيسي حينها عن الأنظار تؤكد مصادر مطلعة.



ورغم إطلاق مذكرة بحث وطنية، الا ان اعتقال المتهم (37 سنة) لم يتم الا مؤخرا بإقليم الصويرة، بعد توقيفه على خلفية قضية اتجار في المخدرات، ليقود تنقيطه للتعرف عليه ولاكتشاف ضلوعه في جريمة القتل الأولى.

تحقيقات عناصر المركز القضائي قادت لمحاصرة المعني، والذي اعترف بضلوعه رفقة شريك ثان(36 سنة) ينحدر من أحد الدواوير قريبا من تمصلوحت ليتم اعتقاله كذلك، وليتم ا!قتيادهما لمسرح الجريمة حيث تم تمثيلها أمس الأحد تؤكد ذات المصادر دائما.

شاهد أيضاً

وسائل إعلام إسبانية: الناتو سيضع مليلية وسبتة تحت حمايته لأول مرة

ستشمل حماية منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ثغري مليلية وسبتة المحتلتين لأول مرة، حسب خارطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *