الخميس , أغسطس 18 2022

الشرطة الفرنسية تنهي حياة مهاجر مغربي بالرصاص

لقي مغربي يبلغ من العمر 26 عاما، قام بتهدد قوات حفظ الأمن بواسطة سكين الخميس الماضي، حتفه، في بلوا (وسط فرنسا) إثر إصابته برصاص الشرطة، وفق ما أعلن القضاء الفرنسي زوال اليوم الأحد 24 أبريل الجاري.

ومات الشاب في المستشفى أمس السبت، إذ قال المدعي العام بالمدينة في بيان اليوم بأن تحقيقاً جنائياً، في “محاولة قتل عناصر من شرطة قسم بلوا” قد فتح بحقه، وسيتم تشريح الجثة لتحديد الأسباب الدقيقة لوفاته.



وأكدت التحقيقات الأولية إلى أن الشرطي الذي أطلق النار على المغربي تصرف من باب “دفاعه عن النفس”، وفق ما اشارت النيابة بالفعل الجمعة.

وكان المهاجر المغربي المهاجم يتجول مساء الخميس في شوارع بلوا وهو مسلح بسكين.



وطلبت الشرطة من الجانح إلقاء سلاحه عندما كان عند مدخل دار للمسنين، لكنه سار نحوهم مهددًا. استخدمت الشرطة صاعقاً كهربائيًا قاذفة كرات دفاعية دون جدوى، بحسب النيابة.

ولفت ذات المدعي العام إلى أنه “على العكس من ذلك، تقدم الشخص نحو الشرطة” مضيفًا “حينها استخدم شرطي سلاحه … أربع مرات”. ليصيب بعيار ناري في صدره.



وكان الشاب المغربي، المجهول لدى الشرطة والقضاء، يقيم في فرنسا منذ شتنبر من العام 2021 بموجب تأشيرة طالب.

ومنذ أيام “كان يعاني من مخاوف مجهولة السبب” بحسب الادعاء الذي أشار إلى أنه لم “يتفوه” بـ”أي كلمة” قد “تكون على علاقة بمطالب سياسية أو دينية”.

وفي سياق آخر، كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بأن قسّاً، قد أصيب إثر هجوم نفذ داخل كنيسة في مدينة نيس جنوب فرنسا اليوم الأحد 24 أبريل الجاري، مؤكدا اعتقال الجاني.

ووفي حسابه الرسمي على تويتر قال دارمانان على حسابه: “اعتداء نفذ صباح اليوم داخل كنيسة في نيس، وقس أصيب، ولم يتم التشخيص الحيوي له بعد”.

وأعرب ذات الوزير عن تضامنه مع مرتادي وطاقم الكنيسة وشكر الشرطة التي “اعتقلت المنفذ على وجه السرعة”.

شاهد أيضاً

وسط النفايات والجرذان.. معاناة المهاجرين في ميناء إيسكومبريراس الإسباني

في مخيم مؤقت داخل ميناء إيسكومبريراس جنوب إسبانيا، وهو أحد أماكن إنزال المهاجرين الواصلين إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *