اليوم الخميس 3 سبتمبر 2015 - 5:31 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2013 - 9:52 صباحًا

“الفاتحون الجدد” يلوحون بحرب إلكترونية ضد إسبانيا

أعلن مجموعة من “الهاكر” المغاربة ، عن اعتزامهم شن حرب إلكترونية على إسبانيا بسبب استمرارها في احتلال سبتة ومليلية وعدد من الجزر المغربية.

وحسب ما أورده منشور على صفحة فيسبوكية ناطقة باسم الهاكر المغاربة، فإن اسم “الفاتحون الجدد” هو الاسم الذي أطلقه “الهاكر” “على هجمتهم النوعية الجديدة على عدو قديم يشهد التاريخ على خبثه .. اندلس و سبتة و مليلة”.

وحدد هؤلاء القراصنة يوم السبت القادم من خلال نفس المنشور، موعدا لشن هذه الهجمات الإلكترونية، وهي التي عبروا عنها بانها طريقة “لنصدح في سماء مواقعهم .. لازال في المغرب و الامة الاسلامية رجال من تاريخ الاجداد تنهل .. و على نهجهم تعمل”. ودعوا جميع “الهاكر” أفرادا أو مجموعات إلى المشاركة فيما وصفوه بـ “الوليمة”.

إعلان “الفاتحين الجدد” الحرب على إسبانيا، الذي لقي ترحيبا وتأييدا كبيرين من طرف مشتركي الصفحة، ووجه أيضا بتحفظ من طرف البعض الآخر، على اعتبار أن العملية كان من الأفضل أن تتم في سرية بدل الإعلان عنها بهذا الشكل، لأنها حسب هؤلاء ستجعل الإسبان على استعداد وتحسب لأي هجوم محتمل.

وكان “الهاكرز” المغاربة، قد انخرطو قبل أسبوع من الآن في أكبر حرب إلكترونية ضد إسرائيل، وهي الحرب لتي شنها قراصنة وصل عددهم إلى نحو 10 آلاف ينحدرون من مختلف الدول العربية، وتسببت في خسائر جسيمة في المنشآت الإلكترونية الإسرائيلية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات