اليوم الإثنين 27 فبراير 2017 - 11:08 مساءً

تصنيف العرائش 24 الثقافية

السينما الصينية ضيفة مهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية

بتاريخ 16 فبراير, 2017

تحل السينما الصينية ضيفة على الدورة 23 من مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط. وتقام هذه الاحتفالية بالسينما الصينية بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي تربطه علاقات شراكة متقدمة مع الجمهورية الصينية، واتفاقيات ثنائية، تقضي بتنفيذ عدد من المشاريع في جهة الشمال، وهي تهم استثمارات واعدة في المجالات الاقتصادية واللوجستيكية ومجالات البحث العلمي، دخلت حيز التنفيذ خلال الأشهر الماضية. وتعد فقرة “السينما الصينية: ضيفة المتوسط”، من أهم الفقرات المتنوعة والغنية التي تقترحها علينا الدورة المقبلة من المهرجان، الذي يقام في الفترة من 25 مارس وإلى غاية فاتح أبريل 2017. وهي تقام بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، باعتباره شريكا وداعما أساسيا لمهرجان تطوان، وبالنظر إلى انفتاح الجهة على الصين، باعتبارها قوة…

قصيدة “ميراث السنين” لمحمد بنقدور الوهراني

بتاريخ 14 فبراير, 2017

محمد بنقدور الوهراني سنبلة: الصولجان سنبلة والبئر قدر التائبين، سحابة الصيف ممطرة ودلو الساقين كان من قصب. مُلك: دبيب النمل يهزمك لا الخيل تنفعك ولا عصا الملك تدعمك الموت يمهلك، قبلة الحياة مُرّة. صبر: حدود الصبر ابتلاء والمنفى كشفٌ للواثقين، ضُرُّ القانط رحمة وملاذ السقيم صخرة العارفين، الغيمة باب رزق مشرعة. وصية: الخلاص كان ماء والتراب سبيل الجائعين، نار الوجد مؤنسة المسافر والبحر طريق العابرين، الوصية لوح ضائع، قناع (السامري) دائما من ورق. قدر: خليل الزمان قَدَر أو نجم جوال أو قمر، أفول الشمس وشوشة ولوعة العشاق نَظَر، جراح الحُرّ مورِقة و كنز العفيف حجَر سفينة: سفينة العمر تائهة، والشراع نبوءة الراحلين الريح تجري باشتهاء، والنجاة طوق السالكين، جذوة المنارة باهتة طوفان الحقيقة جارف.

القصر الكبير تحتضن معرض للفن الرقمي

بتاريخ 7 فبراير, 2017

القصر الكبير: وليد موحن تحتضن جمعية شباب الصحوة للأعمال الاجتماعية والتفافية بالقصر الكبير معرض للفن الرقمي من إبداعات الفنان “زكرياء التمالح”. ويأتي هذا المعرض الذي قص شريط افتتاحه يوم أمس في حفل بهيج ليلامس مواطن الجمال والإبداع و يتحف ساكنة مدينة القصر الكبير بلوحات فنية رقمية غاية في الجمالية. و قد شهد يوم أمس احتضان ندوة تميط اللثام عن هذا الفن الرقمي واهم تجلياته وابرز تمظهراته من تسيير الأستاذة لمياء يعقوبي وتأطير الدكتور أنوار الترفاس ،والفنان زكرياء التمالح، تخلله تكريم للفنان التشكيلي المتميز حسن البراق . ويشار أن فعاليات المعرض ستستمر إلى غاية 11 فبراير في رحاب بهو دار التقافة .

حكايات عرائشية بلغة مقفعية – الحكاية الأولى : جمع الثلاثة بأمر من الضبع

بتاريخ 6 فبراير, 2017

بقلم :عبد العزيز خليعشي -الفصل الأول- يُحكَى أن هدهدا تحدث إلى سيده القائل بالحكمة والعامل بقواعدها عبر تحكيمها في أمور شتى، وعبر تغليب المنطق والقضاء بالدليل والاحتكام إليه قياسا في كل مراتب الحكم والمصادقة…تحدث وقد سئل حول ما جرى بينه و بين سيده ؛فبدأ بذكر و تبيان خصال مالكه المحبوب إليه ، القوي بنفسه عند نفسه على نفسه وبغيره من أجل غيره ،سئل في يوم قاتم ملأه العواء وكفر سماءه غمام التربص و ساد فيه ما دل معناه على حال و أفعال المردع و اللئيم؛ فحمل الهدهد في جوابه صدقا و حكيا عجبا لا يعجب له سيده قط لسمو فطرته و لصفاء قلبه ونقاء سريرته، وفي كل ذلك نبل لأن في تبوث كرم…

معرض “أجال فنية” بالعرائش دفعة قوية لجيل مبدع جديد

بتاريخ 6 فبراير, 2017

نظم الفنان التشكيلي حكيم الحراق بشاركة مع المديرية الاقليمية للثقافة بإقليم العرائش معرض ” أجال فنية ”، الذي كان افتتاحه يوم الاثنين 30 يناير2017 بحضور متنوع من المهتميين والمتتبعين . و قد إمتد المعرض التشكيلي ” أجيال فنية ” إلى غاية 5 فبراير 2017، حيث عرف عرض لوحات لأزيد من 30 مشاركا و فنانا، من فئتي المحترفين و الهوات بأعمار مختلفة. و قد لقي المعرض إستحسانا كبيرا لدى الزوار، خصوصا أباء الفنانين الصغار المشاركين، حيث إعتبروا عرض لوحات أبنائهم بمعرض محترف دفعة قوية للفنانين الصغار للإستمرار في مجالهم الإبداعي.

معرض “أجيال فنية” ينطلق بعد ساعات بالعرائش

بتاريخ 30 يناير, 2017

ينطلق بعد بضع ساعات معرض الفنان التشكيلي حكيم الحراق “أجيال فنية” بمشاركة مديرية الثقافة بالعرائش، و الذي يعرض فيه لوحات فنية من إبداع الأطفال بالإضافة إلى مجموعة من اللوحات لمحترفين في الفن التشكيلي، بساحة دار المخزن “كومندانسيا”. و سيشارك الفنان حكيم الحراق، بسبع لوحات تشكيلية، فيما سيشارك فنانين تشكيليين آخرين بثمانية لوحات و سيشارك الأطفال ب 25 لوحة. و يهدف معرض “أجيال فنية” إلى نشر مفاهيم فنية و جمالية و إكتشاف المواهب الصاعدة بمدينة العرائش وو تشجيع الرسام و الفنان الصغير و دمجه في الحقل الفني من من خلال تجربة الفنان المحترف.