اليوم الإثنين 26 يونيو 2017 - 6:57 صباحًا

تصنيف ولد العرايش

الدكتور “عبد الإله الكريبص” يشارك في أمسية احتفائية وثقافية بالرباط حول تقديم”البلاغة والايديولوجيا”.

بتاريخ 19 يناير, 2016

العرائش 24 شهدت رحاب المكتبة الوسائطية التابعة لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية بالرباط يوم السبت 16يناير 2016، أمسية احتفائية وثقافية بكتاب “البلاغة والايدلوجيا”  للباحث الشاب مصطفى الغرافي، والذي صدرت الطبعة الاولى منه سنة 2015 عن دار كنوز المعرفة بالأردن. خلال هذه الأمسية قدم الدكتورعبد الإله الكريـبص ورقة نقدية تقديمية طرح خلالها عددا من الآراء والأسئلة المتعلقة بتاريخ البلاغة العربية وسياق نشأتها وتطورها مرتبطة بنظرية الإعجاز بعد أن ظلت مجرد آراء مبثوثة في المصنفات النقدية والنحوية،  وبعد التوقف عند المفاهيم الموظفة في الكتاب خاصة تلك التي تكتسي طابع الجدة، وبعد إثارة عدد من الأسئلة المرتبطة بمنهج المقاربة واختيار المتن و الإشارة إلى أهمية المناظرة السياسية في الوقت الراهن ، تناول الكلمة الأستاذ محمد اليونسي الذي تقدم…

الجنان سايب و مولاه رباع

بتاريخ 28 أغسطس, 2015

العرائش 24 : هشام الدرايدي الانتخابات على الأبواب  و الكل مفتون على الكرسي، و كما يقول المثل إذا غاب القط يلعب الفأر، هذا هو حال الادارة العمومية حينما يصبح فيها الشاوش كاتب عام، و المقدم قائد، فيصبح المواطن رب الشارع، 50 درهما تكفي لإستغلال الشوارع و الأزقة دون وجه حق، أو كما يقول المثل “مول الجنان غايب، جنان سايب و مولاه رباع”. هي واحدة من مئات المظاهر تعرفها مدينة العرائش، أو ربما اعتاد عليها السكان لضيق المساحات ببيوتهم، و لعدم توفرهم على مكان لإقامة الأفراح، فتلتجأ الساكنة عادة بطلب من الباشوية أو الملحقة الادارية التابعة لها بطلب ترخيص لإقامة خيمة”خزانة” من أجل فرح أحد فلذات أكبادها، فتحدد لها الملحقة الادارية في شخص قائدها ترخيصا مؤقتا حسب الشروط المراعاة للحي دون المساس…

مَوْتُ الهَيْبَةِ مِيلادٌ للِسَّيْبَة

بتاريخ 12 أبريل, 2015

بقلم ذة.نادية الزقان: بات واضحا لكلِّ مَنْ في الشَّارع يَتَجَوَّل،إذا شَغَّل البالَ وفي أحوال النّاس تََأَمَّل،أنّ الشعور بالأمان تراجع بَل مات وهو الآن يَتَحَلَّل،وإذا رفعت علامة الاسْتفهام لِتَستفسر وتَسْأَل،قيل لك أننا بتقدمنا وتطورنا لابُدّ أنْ نَتَبَدَّل،بٱسم التّحرر وٱنتزاع الحقوق نحن نتغير و نَتَحَوَّل،حتى أصبح الحياءُ نفسه يخجل من تصرفاتنا فَرَأيْتُهُ يَتَمَثَّل،في شخص عجوز شمطاء جبينها بِعرق الحِشمَة يَتَبَلَّل،كيف لا وأنَّ الشَّابّ أَحنى سرواله وفي مشيته صار يَتَدَلَّل،سَنَّنَ خنجره ورفع سيفه وبالقوة أضحى يَتَسَوَّل،لا يريد العمل ولا يكترث لذلك لأنه ببساطة غذا يَتَشَرْمَل،أما البنت فهي بدورها لَبست كلّ أنواع العُُرْيِ لعلها َتَتَجَمَّل،وٱنظر للباعة الذين هم على الأرصفة ووسط الطريق كلنا فيهم نَتَعَثَّر،وإذا ما أغضبتهم أكاد أحلف أنّ ظهرك َسَيَتَكَسَّر،حتى وإن تنازعت أمام رجل الأمن فهو فيك سَيَتَمَنْظَر،تنفيدا للأوامر التي تؤكد عليه…

تلميذ يقترح بيداغوجيا جديدة في مجال التعليم

بتاريخ 12 أبريل, 2015

توصلت العرائش24 بمقالة عبارة عن اقتراحات تلميذ لإصلاح منظومة التعليم، فعلى من يتغنى بالإشراك والتشارك قراءة المقالة نوردها كما توصلنا بها : لا يُنكر علي القول اذا قلت أن مجال التعليم قد ولى القهقرة ونحن بأمس الحاجة للقيام بنهضة التنوير والإحياء من جديد، ولايمكن القيام بهذه النهضة إلا إذا حددنا منبع الداء الذي المَّ به وشخصنا حالته. الأسباب الذي جعلت التعليم يرجع الى الوراء كلنا نعرفها، ولكننا رغم ذلك نتغاظي الطرف عنها، فلست أدري لماذا؟، ونحن قادرين على خلعها، لا يتطلب الأمر سوى قليل من الحزم والتوكل، فالعيب كل العيب ان نقفوا مكفوفي الأيدي، من الأسباب العريضة التي جعلت التعليم يرجع الى الوراء هي كالتالي: أولااللباس الفاضح التي تأتين به التلمذات الى المدرسة، فهذا يهيج في التلميد رغبات مكبوته وتجعله ينساق…

أيها المتحرش توقف ، هذا ما ينتظرك.

بتاريخ 7 أبريل, 2015

سيكون على ” المتحرش الجنسي ” إعادة النظر في كل تصرفاته ، فالتحرش بالمغرب من الآن فصاعدا لم يصبح مجرد وسيلة للمزاح أو الترويح عن النفس أو المضايقة بل جريمة ، نعم جريمة يعاقب عليها القانون . هذا وعرف مشروع القانون الجنائي المتحرش الجنسي بأنه ” كُل من أمعن في مضايقة الغير في الفضاءات العمومية ، أو غيرها ، بأفعال أو أقوال أو إشارات ذات طبيعة جنسية ، أو لأغراض جنسية ” ، أو كُل من وجه رسائل مكتوبة أو هاتفية أو إلكترونية أو تسجيلات أو صور ذات طبيعة جنسية أو لأغراض جنسية”. هذا وورد في مشروع القانون ، معاقبة كُل مرتكب لهذه الأفعال بالسجن من…

العرائش تكرم احد أهراماتها الكرويين

بتاريخ 14 سبتمبر, 2014

محمد أكوزول شكلت المباراة التكريمية للاعب الدولي السابق محمد ياسين ألرياحي التي احتضنها ملعب صانتا بربرا بالعرائش يوم السبت 13/09/2014 ، فرصة تاريخية لربط الماضي بالحاضر اعترافا بالخدمات الرياضية التي أسداها ”الرجل” المحترف بعدة أندية أروبية بداية باسبانيا محطته الأولى وتركيا ثانيا وبلجيكا أخيرا، ابن مدينة ليكسوس الساحلية تميز مشواره الكروي الحافل بالعطاءات وطنيا ودوليا بحدث بارز يمكن أن يعطى كدرس في الروح الوطنية والدبلوماسية الرياضية من خلال رفضه للجنسية الاسبانية كشرط للانتقال لبرشلونة ليتحول لغريمه وجاره اسبانيول الذي أوفد بمناسبة حفل التكريم احد لاعبيه السابقين خيمي سابتي وعضوا دارة اسبانيول كعربون الاعتراف ، وشكلت رسالة النادي ” الاسباني” التي تليت مزايا الرجل أثناء ممارسته كلاعب محترف منضبط دفع عن ألوان البيضاء والزرقاء بكل…